موقع أدبي تاريخي يهتم بالتراث الأدبي للمنطقة
 
بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 "العولمة" ليست ملاكاً ولا شيطانا...بقلم ابومصطفى ع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بومصطفى
أديب نشط
أديب نشط
avatar

عدد الرسائل : 23
تاريخ التسجيل : 03/06/2007

مُساهمةموضوع: "العولمة" ليست ملاكاً ولا شيطانا...بقلم ابومصطفى ع   الجمعة يونيو 08, 2007 11:08 pm

بقلم ابومصطفى علي احمد


في 5/ابريل 2005م

"العولمة" ليست ملاكاً ولا شيطانا...


وبالتالي فليس المطلوب "التبرك" بها وقبولها دون قيد ولا شرط ، أو تجنبها واجتنابها كما لو كانت رجساً محرما ً"هذا هو رأي أحد الذين كتبوا عن العولمة"
وبناء على ما تـقدم يحق لنا أن نتساءل إذا بماذا نصف العولمة ؟
هل هي الثورة الثالثة بعد الثورة الزراعية والثورة الصناعية؟
هل هي الثورة العلمية والمعلوماتية التي اكتسحت العالم؟
وهل هي بحاجة آن تستأذن أحد . للدخول إلى حيث يراد لها ان تصل؟
وهل تستطيع المؤسسات العسكرية والمدنية والإنسانية أوحتى الدول أن تضع الحواجز والقيود والحدود في طريق العولمة لمنعها من الأ نتشار؟
فهذ التطورالنوعي من المؤكدانه جد يد في التاريخ الأ نساني لذا أصبح من الضروري التمييزفي هذه القرية الكونية بين "العولمة" الاقتصادية و"العولمة" الثقافية و"العولمة" العلمية و"العولمة" الاجتماعية، فلا توجد عولمة واحدة(لذا لن يستطيع أحدأن يعتراض طريق العولمة أويوقف زحفهانحوالهدف الذي رسم لها من قبل الكبار الذين سوف يمتطون صهوة العولمة ليسود وبها العالم ويجعلوثروات العالم الثالث وثروات العالم النامي تصب في خزائنهم" فاالعولمة هذا المارد المتوحش لا يأتي عن طريق الموانئ الجوية ولا الموانئ البحرية ولا الموانئ البرية" إنما يأتي كخبر ينقله إلينا المذياع أو تنقله الفضائيات عبر الأطباق التي اعتلت سطوح المنازل والعمارات" ثم تحول هذا الخبر إلى شبكة عنكبوتية يغزونا بواسطتها كل العالم ولا نغزوا بواسطـتها متر واحد من كل العالم بصفتنا عالم ثالث مستهلك".
في الثمانينات أو التسعينات برز هذى المارد المخيف المعروف بأ سم العولمةهذا الاسم أو المصطلح التاريخي الذي يخيف طائفة من الناس وتعتز به طائفة أخرى، علما ان العولمة ذات أبعاد متعددة وما يهمنا هنا البعدين الاقتصادي والثقافي : ورغم ان الكثيرون رحبوبهاعلى انهافتحاتاريخي في حيات المجتمعات البشرية: أما الفئة التي تخاف العولمة، فمنهم من يرى أن مخاوفهم مبرره وهم على حق، والكثيرون الذين يرحبون بالعولمة أيضا يرون أن ترحابهم مبرر وهم على حق أيضا: أما المخاوف التي تسببها العولمة تتمثل في الخشية من أن تتحول العلوم المكثفة إلى ما تحولت إليه الدراسات السابقة من تطوير المكننة فحلت ألألة محل العمال في المصانع فاحرم الكثير من العمال من فرص العمل بدخول المكائن الى المصانع فتحولت طبقة واسعة من العمال الذين فقدو اعمالهم الى عاطلين عن العمل فزاد الفقراء فقر وزاد الأ غنياء غناء لرخص وسرعة انتاج المكائن " وماحل بلجانب الصنا عي حل ايضا بلجانب العسكري عندما سخرت عقول العلماء المبدعين لخد مة الجانب العسكري لما أنتجت القنبلة الذرية هذه الأداة التدميرية وما تبعها من إنتاج للصواريخ الموجهة من الأرض وهي على ارتفاعات شاهقة وتبتعد عن قواعد انطلا قها مئات الكيلومترات أوان تنطلق موجهة ومبرمجه سلفا لضرب الهدف المقصود" لضربه بسرعة ودقه متناهية تكاد ان لا تحتمل الخطأ " وان كان سمعة الطاقة النووية سمعتها التدميرية بالذات غطت على مالها من جوانب إيجابية لخد مت الإنسان ورفاهية البشرية لما حولت كطاقة نافعه للأغراض السلمية والمدنية متعددة لا حصر لها " أما وجهة نظر الجانب الثاني في محاسن العولمة: فأنهم ينظرون الى الوجه الثاني للعولمة"و نستطيع تسميتها بالعو لمة البديلة " حيث ان الدول المتقد مة تحاول إدخال التكنولوجيا المتطورة الى مؤسساتها المدنية والعسكرية تحت مسمى الحكومة الإلكترونية وهذه الحكومة المتطورة قادرة على التعامل مع كل شرائح المجتمع على اختلاف مستوياتهم التعليمية بفضل ما سوف توجده من أجهزة متطورة شبيهه بالأجهزة التي وضعتها البنوك للصرف الآلي أو تتفوق عليها في السرعة وفي الدقة بصرف النضر عمن يخسر من الموضفين الذين سوف يخسرون وضائفهم والذين سوف يلتحقون بركب العاطلين عن العمل" واضرب مثال فيما لوان أحد البنوك استحد ث صندوق استثماري واشترط هذ البنك أن الحد الأدنى للأ اشتراك في هذا الصدوق لا يقل عن مائة ألف ريال ماذا سيكون حال من لا يملك مائة ألف ريال " فالمؤيدين لضاهرت العولمة لهم مبرر اتهم كمقولتهم: أننا لا يمكن أن نلغي العولمة أو نرفض العولمة بسبب ما رأيناه من السلبيات " فالإيجابيات المرجوة والتي تتوقعها الشركات متعددة الجنسيات والدول الصناعية الكبرى والتي سوف تكتسح حدود العالم الثالث وحدود كل الدول النامية. إن هذه الدول وشريكاتها الضخمة التي تمسك بزمام تطورات التكنولوجيا وجميع العلوم الحديثة سوف تكافح كفاح المستميت من اجل الوصول إلى هذه الثروات أين ما وجدت وعن أي طريق كان " فامن المستحسن هنا أن ننقل هذا التصريح الذي أدلى به أحد الصحفيين نقل عن مسئول في الإدارة الأمريكية قوله "وهناك هذا المسعى لجعل العولمة مرادفا لأمركة العالم ، وهذا ليس استنتاجاً مبنياً على إصابة العالم الثالث بمرض الارتياب والتفسير التآمر للتاريخ ، وإنما هو اعتراف من "مفكرى" الإدارة الأمريكية الجدد ومنهم توماس فريدمان الذي قال أيضا بصراحة مذهلة أن "العولمة هي الأمركة" ، فالولايات المتحدة قوة مجنونة ، ونحن ( يقصد أمريكا ) قوة ثورية خطيرة ، وأولئك الذين يخشوننا على حق . فصندوق النقد الدولي يصبح مجرد قطة أليفة بالمقارنة مع العولمة . ففي الماضي كان الكبير يأكل الصغير ، أما الآن فالسريع يأكل البطيء"



بقلم ابومصطفى علي احمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
"العولمة" ليست ملاكاً ولا شيطانا...بقلم ابومصطفى ع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» زوج ساندرا بولوك يتحدث عن ملابسات "الخيانة"
» ?? «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ??
» قصيدة "قل للطبيب "للإمام الشافعى رحمه الله
» كلمات البوم "معاه قلبي" إساف
» أحمد حلمي: "عسل إسود" بريء من إهانة الشعب المصري

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زوايا هجر :: زاوية المقالات والبحوث-
انتقل الى: