موقع أدبي تاريخي يهتم بالتراث الأدبي للمنطقة
 
بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ضيعة الأمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 169
تاريخ التسجيل : 03/06/2007

مُساهمةموضوع: ضيعة الأمل   الجمعة مايو 07, 2010 5:03 pm

في 23/3/2004م

ابومصطفى علي احمد


بين اليئس والرجاء ظاع الأمل

وراء الأفق البعيد
عند البيت الذي تغرب فيه الشمس
و تستيقظ منه النجوم
يتدثرالقمر..
بدثار نسجته الشمس
من خيوطها البيضاء
*
هناك حيث ينام الأمل
الأمل الحزين.. الأمل الشريد ....
من هناك تنطلق
أنامل البؤساء تنبش القبور
تحفرفي الصخور
تبحث عن المصير
بعد أن أعياها البحث
وتمزقت الأكف من اليأس
زمجرت النفوس تصرخ في الجميع
عفوا يا سادة انتم قتلتمونا
ونحن المذنبون
رفضنا أن نموت
عفوا أيها السادة اعذرونا
غدآ بعد أن تقتلونا : لن ننسا : سوف نموت
(2)
زرعوا الأرض بالنصال
وكتفوا الأموات بالأغلال
ودفنوا جدول الماء الزلال
ونصبوا المشانق على فروع الشجر
ثم عصبوا عيون الورد
وكمموا أفواه الياسمين
قيدوا أيادي النرجس والزهور
ثم طلبوا من الجميع
و أجسادهم الصفراء تتدلى كالعناقيد
وصوت الجلاد
يزمجر يصرخ فيهم
حذارِ حذارِ أن تنسون الابتسامة أثناء التصوير...
*
تغرد العصافيركل يوم قبل الغسق
فيهتز الغصن لينثر الطل على أوراق الشجر
فتنسل خيوط الشمس من بين السحاب
تحمل الحياة الى ابناء التراب
ينطلق الحب بين شفتي رضيع
فينسآب إلى الجميع
كيف لا تراه العيون الصدئة
وتغفل عنه النفوس التي تختزن الحقد واليأس
فيخرج لهيب من الغضب
وسهام مسمومة من تحت الجفون
وينطلق الضجيج ممزوجا بـكل الأصوات
وتنطلق الأقدام المذعورة
تقطع الصمت الذي خيم على الأزقة
وتنطلق أصوات الديوك
ذات المناقير التي صنعت من الحديد
تنقر ظهور العبيد
و في العالم البعيد
قد ولى وانقرض زمن العبيد
(4)
السفوح تضج بـ النعيق
وفي الربا اوقدوا الحريق
فذبل الورد في الريا ض
والنحل تاه في الطريق
فمات النحل من اليأس عندما لم يجد
في الزهور رحيق
(5)
الغول يسرق الماء والأرض والشجر
وكل ما على الأرض ورث له
حتى الحجر
للغول كلاب عند الكهف تحرسه
كلما لاح له الخطر
كلابه قادرة تدربت على يديه
في كل يوم تغير الصور
تنهش اللحم وتأكل العظم ولا تترك لهم اثر
يسعدها اللون القاني الأحمر
فصنعت له منه الحبر
(6)
الخفافيش تعشق الضلام
تمتص الدماء في المساء
وفي الصباح تعود لتنام
تغفو على لعق الدماء في الخرائب
وتحت سقوف الخيام
والخفافيش في ديارنا تلعق دمائنا
وشمس نهارنا
بعد لم تنام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bumustafa.1fr1.net
 
ضيعة الأمل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زوايا هجر :: زاوية الشاعر بومصطفى-
انتقل الى: